الرئيسية / قضايا / قصة مقاتل

قصة مقاتل

قصة مقاتل.. محمد رشيد: كمنشقين واجب علينا الالتحاق بالجيش الحر

لم يكن يوم الأول من شهر تموز لعام 2011 ، يوماً عادياً بالنسبة لمدير المكتب الإعلامي لجيش النصر حالياً “محمد رشيد”، حيث كان ذلك اليوم شاهداً على عملية انشقاقه عن صفوف النظام، وبدء رحلة التوجه نحو الالتحاق بصفوف الجيش الحر، الذي كان هو الخلاص بالنسبة له ولجميع السوريين الأحرار. التخطيط للانشقاق كان “محمد رشيد” ابن قلعة المضيق بريف حماة الغربي، …

أكمل القراءة »

أزال ٤٥٠٠ لغم من مخلفات داعش.. أحمد نجار مقاتل في “الحر”: سأعود إلى دراستي!

يقف أحمد نجار، وسط حقل للألغام زرعه تنظيم «داعش» في شمال سوريا ممسكا بخرق ممزقة قال، إنها من ملابس زميل قتل في الآونة الأخيرة خلال تفكيك متفجرات زرعها التنظيم المتشدد. ويخاطر نجار (27 عاما)، وهو مقاتل في الجيش السوري الحر من مدينة مارع، بحياته كل يوم لتطهير الألغام التي زرعها «داعش» في الطرق والحقول الصيف الماضي، عندما حاصر المدينة لفترة …

أكمل القراءة »

قصة مقاتل: جميل صهيوني من مقاعد الدراسة إلى الجيش الحر

مع بداية المظاهرات السلمية في سوريا كان جميل صهيوني طالباً على مقاعد الدراسة، يشارك في عدد من المظاهرات التي جرت في ريف اللاذقية. بعد تشكيل أول نواة للجيش السوري الحر في جبل الأكراد انضم جميل إلى تلك النواة، وعن ذلك قال جميل موضحاً للمكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية: “التحقت في صفوف الجيش الحر مع بداياته في ريف اللاذقية، بعد ذلك …

أكمل القراءة »

قصة مقاتل.. هشام العمر: النظام أحرق منزلي، ومسيرتي مع “الحر” مستمرة حتى إسقاط الأسد ورفع علم الثورة

هشام العمر

“انشقاقي جاء بعد طلب آصف شوكت (قتل الصغير والكبير) لإخماد المظاهرات” قدم الجيش السوري الحر ولا زال يقدم مقاتلين دافعوا عن كرامة الشعب السوري، وسعوا لتحقيق أهداف الثورة وعلى رأسها إسقاط النظام، حيث خاضوا معارك عنيفة وتعرضوا لمواقف صعبة، هشام العمر من أبناء بلدة معزاف بريف حماه الغربي، كان يخدم قبل الثورة في هيئة الأركان العامة التابعة للنظام برتبة رقيب. …

أكمل القراءة »

قصة مقاتل.. مصطفى حسن: أمنيتي الوحيدة أن يتمكن أبناء سوريا من إسقاط النظام المجرم

مصطفى حسن

“مشاهداتي للطائرات الروسية وهي تقتل أطفال سوريا تدمي قلبي وتشعرني بالحزن الشديد” كان مصطفى طالباً في لحظة انطلاق الثورة، وشارك في معظم المظاهرات السلمية في مدينة حلب ومدينة عندان، وبعد تحرير حاجز عندان قرر الانضمام إلى صفوف الجيش السوري الحر. انتسب مصطفى إلى صفوف لواء التوحيد التابع للجيش السوري الحر، وخضع لمعسكر تدريبي، ومن ثم خاض الكثير من المعارك ضد …

أكمل القراءة »

قصة مقاتل.. محمود خلف: انضممت إلى الجيش الحر لتحرير بلدي من العصابة التي تحتله

محمود خلف

“سوريا تستحق الأفضل، ونسأل الله أن يرزقنا النصر قريباً” بعد تعرض محمود خلف ورفاقه للقمع على مدى شهور طويلة خلال المظاهرات السلمية في حلب، اقتنع أن لا وسيلة للتعامل مع النظام إلا بالسلاح، وقرر أن ينضم إلى الجيش السوري الحر من أجل “تحرير بلده من العصابة التي تحتلها”، على حد وصفه. اتقان السلاح انضم محمود إلى صفوف الجيش السوري الحر …

أكمل القراءة »

قصة مقاتل.. محمد أبو الزبير: السلاح هو الشرف والأرض وهو الوسيلة للدفاع عن المدنيين واستعادة الحقوق

“أمنيتي أن تنتصر الثورة وأن يعود كل المهجّرين والنازحين إلى بيوتهم” لجأ النظام إلى ارتكاب المجازر بحق المدنيين في مختلف المناطق السورية، لإجبار الشباب على حمل السلاح. وذلك لخلق مبرر لقصف المنطقة وتهجير أهلها وارتكاب المزيد من المجازر وهذا السيناريو الذي حصل في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي. الشاب محمد أبو الزبير من أبناء هذه المدينة يروي قصته للمكتب الإعلامي …

أكمل القراءة »

قصة مقاتل.. كمال جمال الدين: أصيب صديقي أمامي ولم نستطع إسعافه حتى استشهد!

“أمنيتي انتهاء الحرب ووقف القتل والاعتقال وخروج المعتقلين وعودة المهجرين”   أول مظاهرة في الجمعة العظيمة بدأت شرارة الثورة السورية من هتافات وكتابات على الجدران، وكان وقودها الشباب السوري الثائر الذي ضاق ذرعاً بعنجهية النظام وتصرفاته الرعناء بحق آبائهم منذ ثلاثين عاماً، فكسر حاجز الخوف وقال لا للعبودية. ومن هؤلاء الشباب كمال جمال الدين الذي ينحدر من منطقة وادي بردى …

أكمل القراءة »

قصة مقاتل.. عبد اللطيف سليم: لم أرى عائلتي من سنوات وما يصبرني أنني أدافع عن أهداف هذه الثورة النبيلة

“انشقاقي عن النظام أمام حشد جماهيري في بابا عمرو لحظة رائعة لن أنساها” خاض مقاتلو الجيش الحر خلال سنوات الثورة معارك عنيفة، وشهدوا مواقفاً صعبة لن ينسوها أبداً، عبد اللطيف سليم من سكان بلدة غباغب في ريف درعا. وأحد عناصر الجيش الحر، يروي قصته مع الثورة لـــ المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية قائلاً: “مع بداية الحراك الثوري في سوريا، كنت …

أكمل القراءة »

قصة مقاتل.. عبد الرحمن عساف من مدرّس إلى مقاتل في الجيش السوري الحر

“النظام حاصرنا داخل أحياء حمص لمدة عامين أكلنا فيها أوراق الشجر!” من مهنة التدريس إلى ساحات القتال شكّلت الانشقاقات في جسد المؤسسة العسكرية التابعة للنظام في سوريا، العامل الرئيسي في تشكيل الجيش السوري الحر خلال الأيام الأولى للكفاح المسلح. فبعد انشقاق المقدم حسين الهرموش توالت الانشقاقات في هذه المؤسسة التي تحوّلت إلى أداة لقمع الشعب، الشاب عبد الرحمن عسّاف، أحد …

أكمل القراءة »