الرئيسية / قضايا / يوميات نازح

يوميات نازح

يوميات نازح ١٢: أبو أحمد العربيني فقد ابنه ومنزله.. الأسد يشرد السوريين ويمنعهم من العودة إلى منازلهم

مصطفى عبد الحق – خاص المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية في كل يوم يمر على الثورة السورية، يرسم قصصاً من الحزن والقسوة والألم، قصص رغم تعدد رواتها إلا أن الألم فيها واحد، آلاف السوريين نزحوا من بيوتهم هرباً من القتل والدمار والاغتصاب، قاصدين مناطق أخرى مجاورة، علّها تكون آمنة لهم، قصص النزوح جراء قصف النظام وبطشه أصبحنا نسمعها ونشاهدها كل يوم، …

أكمل القراءة »

يوميات نازح ١١: منير يفقد أولاده الثلاثة ومنزله بسبب إجرام الأسد!

مصطفى عبد الحق – خاص المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية تتواصل مآسي السوريين خلال سنوات الثورة، والذين ذاقوا خلالها مختلف أنواع المعاناة والقسوة، من قتل وتعذيب واعتقال وتشريد وقصف بالصواريخ والبراميل والخراطيم على يد نظام الأسد وحلفائه، واستمر النظام بسياسة التهجير القسري التي فرضها على المدنيين في كل منطقة كان يسيطر عليها، ولم يكن بمقدور آلاف السوريين النزوح الى دول …

أكمل القراءة »

يوميات نازح ١٠: عائلة الطفلة عائشة التي أرهقها المرض.. والنزوح المرير

علاء الدين اسماعيل – خاص المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية عائشة محمد الحلبي ابنه التسع السنوات، تعاني من ضمور في الدماغ وتقلص في الغدد، تعيش مع عائلتها رحلة النزوح والعلاج. يقول والد “عائشة” في حديث مع المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية: “تركنا بلدتنا (الحميدية) في ريف حماه الشمالي الغربي بسهل الغاب منذ أربع سنوات، بعد مشاركتي بالمظاهرات السلمية ضد نظام …

أكمل القراءة »

يوميات نازح ٩: أم مهند وهدى.. من الريف إلى دمشق ..رحلة “الجنس مقابل البقاء”؟!

أم مهند: شبيحة النظام استغلوا حاجة النازحات للعمل لتحقيق رغباتهم الدنيئة هدى: “الجنس مقابل البقاء”.. شعار رفعه مرتزقة النظام ضد النازحاتمصطفى عبد الحق – خاص بالمكتب الإعلامي لقوى الثورة السوريةدائماً الحروب تفرز العديد من المآسي الصعبة والمعقدة، وتفرز أيضاً من يستغل تلك المآسي الصعبة ويستغلوا حاجة الناس للقمة العيش، فهناك عائلات سورية كثيرة نزحت من بيوتها تحت وطأة قصف النظام …

أكمل القراءة »

يوميات نازح ٨: عندما يصبح الصحافي معلماً

ياسين الأخرس – خاص المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية “قبل أن تبني الوطن عليك أن تبني الإنسان فكرياً وعلمياً واجتماعياً فهو اللبنة الأساسية لإقامة أي بلد متماسك يُحسب له حساب، وتكمن في بناء الأطفال من صغرهم بالعلم، فالأطفال المتعلمون هم الشجيرات التي ستنبت يوماً لتنجب ثماراً يتغذى منها الوطن وينمو” بهذه العبارات بدأ الكاتب الصحافي والمدرس “خالد الجدوع” ابن الريف …

أكمل القراءة »